Make your own free website on Tripod.com

[مؤسسة الإمام زيد بن علي الثقافية]  

الصفحة الرئيسية مقترحاتكم المحتويات

الصفحة الرئيسية

 

الصفحة الرئيسية
أخبارنا
المكتبة
المطالعة
خدماتنا
مفاهيم

 

 

الهدف العام للمؤسسة

الهدف الأهم لمؤسسة الإمام زيد بن علي الثقافية هو طرح القضايا الدينية/الفكرية ذات البعد الروحي والحضاري على بساط البحث، بناء على قناعتها أنه لا بد لكل أمة وفرد من أسس فكرية يتم الاستناد عليها في حركتهما الروحية نحو الله، وحركتهما الحضارية نحو العزة والتمكن.
وتطرح المؤسسة رؤية إسلامية روحية حضارية يرى القائمون عليها أن تلك الرؤية هي الأقصر في المسيرة إلى الله، كما إنها الأقدر على إطلاق الكامن في الأمة الإسلامية، والأقرب من تمكين الأمة من الأدوات الفكرية اللازمة لها لاستعادة عزتها ومكانتها بين الأمم.
وفي أقل الأحوال فإن الفكر الذي تطرحه مؤسسة الإمام زيد بين أيدي الباحثين في هذه الأمة من أرقى ما قد أخرجته الأمة مضموناً، كما إنه يمثل فكر عترة النبي عليه السلام وأهل بيته الكرام.
وبهذا يكون عمل المؤسسة موجهاً بالدرجة الأولى نحو من يسعى إلى القرب إلى الله تعالى، ويحمل هم هذه الأمة الإسلامية، ويريد أن يراها عزيزة مكينة. كما هو موجه نحو الباحثين وطلبة العلم في التاريخ الإسلامي المذهبي والفقهي والأصولي.
وترى المؤسسة أن هذا العمل هو من باب الجهاد في سبيل الله تعالى، ومن باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. كما ترى أنه من أوجب الواجبات، وأقرب القربات إلى الله تعالى.
ولا يخفى على أحد الجهد المطلوب ليمكن للمؤسسة أن تحقق هدفها، ولذلك فإننا نأمل وجود من يمكنه مساعدتنا في هذا المجال. وفيما يلي مجموعة من الطرق التي يمكن من خلالها المساعدة:

القيام بجلسات ومحاضرات ولقاءات مع الفاعليات في المجتمع المسلم وتنويرهم عن وجود هذا الفكر وإعلامهم بطرق الحصول على مصادره.

الكتابة في الجرائد والصحف عن ضرورة التفات المسلمين إلى فكر ومنهج أهل العدل والتوحيد، وأهل البيت، وعن ضرورته الروحية والحضارية.

إرسال مقالات وأبحاث متعلقة بأهداف المؤسسة بحيث يتم نشرها من خلال الموقع أو من خلال وسائل نشر أخرى.

إرسال روابط إلى مواقع وأبحاث ودراسات ذي علاقة بأهداف المؤسسة.

إرسال أخبار عن الحركة العلمية في العالم الإسلامي، خصوصاً الأخبار ذي العلاقة بأهداف المؤسسة.

تعريف الناس بموقع مؤسسة الإمام زيد بن علي.

ترجمة الموقع إلى لغات أخرى.

التمويل المالي المباشر للمؤسسة، أو لبعض أعمالها مثل نشر تراث أهل البيت والمعتزلة.


والله المقصود أولاً وآخراً.


 

نشاطات المؤسسة

في شهر 9 من عام 1994م تم بحمد الله تعالى وتأييده تأسيس "مؤسسة الإمام زيد بن علي الثقافية" في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد تأسست كمؤسسة غير ربحية "Non Profit Organization" ، وينطبق عليها قوانين المؤسسات غير الربحية في الولايات المتحدة الأمريكية، كما ينطبق عليها نظام مراقبة المؤسسات غير الربحية في أمريكا. 
وللمؤسسة رسميا مجلس إدارة مكون من خمسة أشخاص؛ منهم رئيس المجلس، وأمين الصندوق، ورئيس المؤسسة. ويشرف على أعمالها مجلس غير رسمي مكون من ثلاثة عشر عضواً.
وغاية المؤسسة تقديم الفكر الذي يسهم في تحقيق العبودية لله وحده ومن ثم تحقيق سعادة الإنسان في الدنيا والآخرة. وهدفها الذي من خلاله ستحقق غايتها هو الحفاظ على فكر أئمة أهل البيت المتمثل في التوحيد والعدل.
وقد قامت المؤسسة منذ ذلك الوقت وإلى اليوم بأعمال عديدة تقربها من الهدف الذي تصبو إليه. وفيما يلي عرض موجز لأهم تلك الأعمال:

1- التواصل مع الجهات التي تعمل في مجال العلم في اليمن:
تم التواصل مع أبرز العلماء والعاملين في مجال العلم من العلماء ومن طلبة العلم ومن خَدَمَة العلم الشريف.
وأبرز وأهم العلماء الذين تواصلت معهم المؤسسة هم: السيد العلامة مجدالدين بن محمد المؤيدي الحسني، والسيد العلامة محمد بن محمد المنصور الحسني، والسيد العلامة حمود بن عباس المؤيد الحسني، والسيد العلامة الحسين بن يحيى الحوثي الحسني، والقاضي العلامة صلاح بن أحمد فليتة. 
وأما العاملون، فقد حرصنا على التواصل مع أي جهة تعمل لخدمة العلم ونشره في اليمن، ومتابعة أعمالهم، خصوصاً العاملون في مجال التحقيق. وكان الغرض من هذا التواصل تحقيق مجموعة من الأمور فيما يلي ذكرها: 
أ. التنسيق بين العاملين في اليمن:
نسعى من خلال متابعتنا لأعمال العاملين في اليمن التنسيق بينهم لتجنب تكرار الأعمال خصوصاً في مجال تحقيق الكتب. وقد أثمر هذا المسعى في تجنب تكرار كثير من الأعمال في مجال التحقيق.

ب. التنسيق بين العاملين وبين العلماء في اليمن:
نسعى إلى رفع مستوى تواصل العاملين بالعلماء العاملين لما في ذلك من أثر كبير في مستوى الانتاج العلمي الذي سيخرج من عند العاملين. وقد حققنا الكثير من هذا ولا نزال نأمل في المزيد.

ج. تطوير قدرات العاملين:
من خلال التواصل بالعاملين فإننا قمنا بتدريبهم على مختلف أنواع المهارات: الإدارة، التحقيق، الصف، الكمبيوتر. كما إننا نقدم لهم ما يمكننا من عون في هذا؛ إما بشكل توفير مساعدة مادية لدفع تكاليف التدريب في المراكز الموجودة في اليمن. وإما توفير بعض المراجع المفيدة في المجالات التي يحتاجون إلى رفع مستواهم فيها. وإما بالقيام بدورات تدريبية لهم على نفقة أو إشراف المؤسسة.

د. الاستفادة من الكفاءات:
لاحظنا من خلال التواصل مع العاملين وجود كفاءات عالية غير مستثمرة بالشكل المطلوب، فسعينا إلى تشجيعها وتوفير ما يلزمها من مساعدة ليمكنها أداء الدور الذي عليها لخدمة الدين. وقد لمسنا ثمرة هذا التوجه بشكل كبير. 

هـ. حل مشاكل العاملين:
أيضاً لاحظنا وجود مشاكل مشتركة لدى الكثير من العاملين، فسعينا إلى متابعتها وتقديم الحلول المناسبة لها. وقد تكون المشاكل مادية، كما قد تكون إدارية أو فنية.

2. الزكاة: 
إن خدمة الضعفاء وإعطاء المحرومين من أهم الأدوار التي قام بها أئمة أهل البيت عليهم السلام. ولأهمية الزكاة في سد كثير من حوائج الناس، فإن المؤسسة تقوم بجمع الزكاة وتوزيعها على الفقراء والمحتاجين بقطع النظر عن أصولهم المذهبية أو المناطقية أو القبلية. فالفقير فقير مهما كان، ويحق له أن يُكفى بقطع النظر عن أي شيء آخر. ولأهمية تنظيم جمع وصرف الزكاة في زيادة فاعليتها فإن المؤسسة قد كونت صندوقاً للزكاة تجمع فيه الزكوات، ثم تشتري المواد التموينية الأساسية وتقوم بتوزيعها شهرياً على الفقراء مع مبلغ نقدي بسيط لتغطية الأمور الطارئة. وأهمية شراء المؤسسة للمواد هو في التوفير، لأنها تشتري هذه المواد من كبار التجار بأسعار الجملة، وربما بتخفيضات خاصة من أهل الخير من التجار. وقد تم البدء بهذا الأمر هذه السنة حيث تم توزيع الوجبات على 40 أسرة. ولكن لعدم توفر الكفاية لم يمكن للعمل أن يتخذ الصبغة الدائمة.
3. الوعي:
من القضايا المشكلة في اليمن عدم وجود الوعي العام بوجود النشاط العلمي للعلماء بشكل كافٍ. وقد يوجد هذا الوعي ولكن لا يوجد التواصل الكافي مع العاملين في هذا النشاط، وخصوصاً العلماء منهم. أيضاً فإن شهرة الكثير من العلماء البارزين أقل مما نأمل. ولهذا فإن المؤسسة تسعى لتنمية وعي العامة بالعلماء وبأعمالهم. أيضاً سنسعى إلى رفع مستوى التواصل بين العامة من الناس وبين العاملين. 

4. التحقيق:
تسعى المؤسسة إلى إخراج تراث أئمة أهل البيت الذي ظل محبوساً في المكتبات الخاصة والعامة ليقدم دوره الإيجابي في تحقيق نهضة هذه الأمة الإسلامية. ولحاجة هذه المهمة إلى جهات متعددة؛ فإننا نتجه نحو العاملين في هذا المجال، لتقديم ما يمكننا من خدمات لهم لتسهيل عملهم وتفعيله إلى أقصى حد ممكن في ظل إمكاناتنا المحدودة. والحمد لله، لقد استطاعت مؤسسة الإمام زيد خلال هذه السنوات الخمس الوصول إلى مرحلة يوجد فيها أكثر من ثلاثين شخصاً يعملون على الطباعة وعلى التحقيق، وأغلبهم هم ممن دربته المؤسسة، حتى أصبح لدينا أكثر من 75 كتاباً مطبوع على الحاسب الآلي، 7 منها قد طبع فعلاً ، و17 منها في المراحل الأخيرة من العمل، وفي أثناء كل ذلك كنا نتوجه إلى مجموعة من العلماء وطلبة العلم للمساعدة في التصحيح والتعليق على الكتب إلا أنَّ انشغال الكثير منهم بقضايا التدريس، وأمور المعيشة حال بين تحقيقهم لما نريده بالسرعة المطلوبة.
أما الكتب التي طبعت فهي كتاب "العقد الثمين"، و"الإرشاد إلى سبيل الرشاد" الذي طبعهما الأخ محمد عزان بعدما أضاف إليهما بعض الملاحظات، وكتاب "البدور المضيئة" الذي طبعه الأخ محمد الهاشمي، و"مجمع الفوائد" الذي طبعته دار الحكمة اليمانية، وكتاب "الموعظة الحسنة"، وكتاب "أعلام المؤلفين الزيدية"، وهو كتاب ضخم يقع في 1300 صفحة، فيه ترجمة لـ 1240 مؤلفاً من مؤلفي الزيدية أو من انتسب إليهم، مع بيانٍ لمؤلفاتهم، وأماكن المتبقي منها، وكتاب "الزيدية"، وهذه الكتب الثلاثة الأخيرة طبعتها مؤسسة الإمام زيد بن علي الثقافية. 

5. الفهرسة:
حيث إن أغلب علوم أهل البيت لا تزال مخطوطة والكثير منها مجهول المكان، فقد كانت عملية فهرسة المكتبات الخاصة والعامة في اليمن أمراً حيوياً لا غنى عنه. وقد تم حتى الآن فهرسة أغلب المكتبات الخاصة المشهورة في شمال اليمن، وبلغ عدد المخطوطات التي تم فهرستها أكثر من 3000 مخطوط، في أربعين مكتبة خاصة؛ والعمل جار. هذا ويتم العمل على فهرسة ما هو موجود خارج اليمن من مخطوطات زيدية، وعلى المطبوعات الزيدية الموجودة في اليمن، كما قد وضع برنامجٌ خاص لفهرسة المخطوطات. 

6. توفير المراجع الزيدية المخطوطة والمطبوعة:
هذه من أهم خدمات المؤسسة؛ وذلك لصعوبة الوصول إلى بعض المصادر بالنسبة لكثير من الباحثين. كما إن هذه الخدمة توفر لكثير من الباحثين مخطوطات قد تكون مادة جيدة للتحقيق الأكاديمي.
وتوفر المؤسسة هذه الكتب بتكلفة رمزية، لتغطية نفقاتها، ولا تسعى من ورائها إلى أي ربح. 
وتسعى المؤسسة إلى الحصول على أهم المخطوطات والمطبوعات ليتم توفيرها حال الطلب، كما تم التنسيق مع مجموعة من أصحاب المكتبات الخاصة للسماح لنا بتصوير ما يلزم من المخطوطات. وقد حصلنا الآن على ما يقرب من 80 عنوانا مخطوطا على فيلم، أغلبها من مكتبة السيد العلامة محمد المنصور. إضافة إلى مجموعة مصورة من مكتبات خاصة. 
وقد تم في هذا المجال إهداء جامعة أهل البيت ما يزيد على 150 عنوانا مخطوطاً ومطبوعاً.
كما تم إهداء مجموعة كتب للأخ محمد كالش والسيد العلامة مهدي رضوي في ألمانيا. كما تم توفير مراجع لبعض الباحثين في مصر ولبنان والأردن.

7. تشجيع المؤلفات والأبحاث الزيدية:
المراد بهذا تشجيع ودعم المؤلفات التي تبحث في الزيدية فكراً وتاريخاً، وقد تم حتى الآن العمل على كل مما يلي:

وضع تعريف للزيدية تم فيه بيان محتصر ومبسط لأهم عقائد الزيدية، وأبرز القضايا التي تتعلق بهم، وقد طبع.

وضعت ترجمة موجزة لأهم أعلام أهل البيت حتى القرن الخامس، وهو تحت الطبع.

وضع تعريف موجز لأهم المؤلفات والمراجع الزيدية العلمية. ويشمل ترجمة للمؤلف، ووصف للكتاب، وملاحظات نقدية. وقد تم الانتهاء حتى الآن من تعريف لأكثر من 200 مؤلف من مؤلفات الزيدية، وستطبع قريباً إن شاء الله تعالى.


8. الإنترنت:
تم تجهيز موقع على الإنترنت (الموقع الذي أمامك) وإنزاله وتشغيله. ويشمل هذا الموقع تعريفاً بالمؤسسة وبأهدافها، وبمذهب التوحيد والعدل، وبأئمة أهل البيت، وغير ذلك من المواضيع المهمة لفهم الزيدية.

9. المجلة:
ستنشر هذه المجلة مجموعة من البحوث المتعمقة التي تخدم الفكر الإسلامي. وقد تم اختيار عناوين مجموعة من المواضيع التي ستنشر خلال ثلاث سنوات. كما قد تم توزيع المواضيع التي يمكن نشرها خلال السنة القادمة على مجموعة من الكتاب. أيضاً فإننا نبحث عن كتُّاب من خارج اليمن، ومن خارج الإطار الفكري للزيدية.

10. التوزيع:
الغرض من هذا المشروع هو توزيع الكتب الزيدية التي سنطبعها أو التي قد طبعت. ونهدف منه إلى نشر كتب مدرسة أهل البيت بشكل أحسن وذلك لأن التوزيع بالنسبة لنا هو رسالة وليس تجارة.
وقد بدأنا في العمل على التواصل المباشر مع المكتبات الجامعية ومراكز الأبحاث لتزويدهم بما لدينا من مصادر.

11. التواصل مع الجامعات والأساتذة:
تسعى المؤسسة إلى التواصل بالجامعات والهيئات العلمية والأساتذة حول العالم المهتمين بالفكر الإسلامي. والهدف من هذا هو إظهار نشاطات المؤسسة وعرض الخدمات التي تقدمها. أيضاً نسعى من وراء هذا إلى خلق وعي بوجود فكر التوحيد والعدل، وبقيمته في خدمة الأمة الإسلامية، وبتصحيح المفاهيم المغلوطة حول فكر الزيدية وفكر أئمة أهل البيت عليهم السلام. وقد تم التواصل فعلاً مع مجموعة من الأساتذة والباحثين في لبنان، والأردن، والولايات المتحدة الأمريكية.

12. التواصل والتعاون مع جهات خارجية تشترك معنا في الفكر:
نسعى من خلال هذا إلى البحث عن الجهات المحتملة التي تشترك معنا في الفكر بغرض التعاون، والتنسيق. وقد تواصلنا مع مجموعة في ألمانيا، وأخرى في الأردن وأخرى في الولايات المتحدة الأمريكية. 

13. المجمع الفقهي:
بدأ العمل على تأسيس مجمع للفقهاء في اليمن، الغرض منه إقامة ندوات فقهية تجمع بين الفقهاء والأكاديميين لبحث القضايا المستحدثة. 

14. خدمة الحلقات العلمية والمحافظة عليها:
لا شك أن إنتاج الحلقات العلمية أرفع بكثير من إنتاج الكليات الشرعية. واليمن من الدول القليلة التي بقي فيها نظام الحلقات قائماً. وتسعى المؤسسة من خلال التنسيق مع العلماء في اليمن إلى إبقاء هذا النظام، مع إعطائه صبغة رسمية تؤهل الطلبة للعمل الأكاديمي أو القضائي. 
 

 

للاتصال بنا

رقم الهاتف

5348128-6-962++

 
رقم الفاكس

5348128-6-962++

 
عنوان البريد
ص.ب.143684، عمان 11844، المملكة الأردنية الهاشمية
 
 
البريد الالكتروني

لاستفساراتكم: info@izbacf.org
منشئ الموقع: webmaster@izbacf.org

 

 

[ الصفحة الرئيسية ] أخبارنا ] المكتبة ] خدماتنا ] مفاهيم ]